أول امرأة تفوز بمنحة (بسيسو كامبريدج) خريجة «نيويورك أبوظبي»

أول امرأة تفوز بمنحة (بسيسو كامبريدج) خريجة «نيويورك أبوظبي»

فازت الطالبة الأردنية بانه العمد، خريجة جامعة نيويورك أبوظبي دفعة عام 2020 بمنحة (بسيسو كامبريدج) المقدمة من قبل مؤسسة بسيسو، وتعتبر العمد أول شابة تحصل على هذه المنحة منذ تأسيسها في عام 2005.

فازت الطالبة الأردنية بانه العمد، خريجة جامعة نيويورك أبوظبي دفعة عام 2020 بمنحة (بسيسو كامبريدج) المقدمة من قبل مؤسسة بسيسو، وتعتبر العمد أول شابة تحصل على هذه المنحة منذ تأسيسها في عام 2005.

وتستعد العمد للحصول على درجة الماجستير في الفلسفة باختصاص الطب الجينومي، ضمن برنامج متكامل يشمل التجارب السريرية والبحثية في جامعة كامبريدج.

اختلاف جيني

تخرجت العمد من جامعة نيويورك أبوظبي، بتخصص أساسي في علم الأحياء إلى جانب تخصص فرعي في الفنون البصرية، حيث كانت شغوفة بدمج كلا المجالين. كما تابعت بحثها في فهم الاختلاف الجيني في السمات المعقدة التي لها صلة بالتجارب السريرية، ودرست الدور الذي تلعبه العوامل الجينية والبيئية في انتشار المرض وتغيير النتائج الصحية.

علم وراثة

على مدى الأعوام الأربعة الماضية في جامعة نيويورك أبوظبي، درست العمد عبر شبكات عالمية مختلفة والتحقت بدورات على مستوى الدراسات العليا في علم الوراثة والصحة العامة، كما حضرت المؤتمرات ونشرت أبحاث علمية التي تمت مراجعتها من قبل النظراء. وبحث مشروع تخرجها في جامعة نيويورك أبوظبي دور علم الوراثة اللاجينية في تنظيم الاستجابة المناعية ضد الملاريا في بوركينا فاسو بغرب أفريقيا.

اكتساب الخبرات

تقول بانه العمد: «سعيي لاستكمال الدراسات العليا هو دافعي لاكتساب خبرات وتجارب مختلفة، وذلك بهدف المساهمة في التقدم في العلوم والرعاية الصحية الشخصية في المنطقة، كما تنسجم هذه الفرصة مع مسؤوليتي وهدفي في تطبيق المعرفة بأساسيات علم الوراثة لتعزيز مداركنا في مجالي الطب والصحة العامة».

يذكر أن مؤسسة بسيسو تأسست عام 2005 من قبل أمجد وسهى بسيسو بهدف دعم المجتمعات المعوزة في منطقة الشرق الأوسط، مع التركيز على تمكين الطلاب الموهوبين من المنطقة من الوصول إلى التعليم العالي على مستوى عالمي.